مذكرة تفاهم بين المواصلات و«هواوي» لتدريب فنيي وإداريي الوزارة

أكدت وكيل وزارة المواصلات خلود الشهاب ان توقيع اتفاقية مذكرة التفاهم للبرنامج التدريبي العالمي لتكنولوجيا الاتصالات والمعلومات مع شركة هواوي يأتي في إطار تدريب وتأهيل كوادر موظفي المواصلات على أحدث التقنيات والتكنولوجيا الحديثة.
وخلال توقيع الاتفاقية مع شركة هواوي، قالت الشهاب ان الاتفاقية لاتحتوي على التزامات مالية من الوزارة، مبينة أن هدفها تطوير الكوادر المحلية من الفنيين والإداريين، إذ سيتم انتقاء الموظفين عن طريق مقابلات شخصية ومن ثم يتم تحديد العدد المطلوب للتدريب من خلال الشركة.
وعن خفض اسعار الانترنت مع الشركات التي تقدم الخدمة، اكدت الشهاب ان هناك طلب من شركات الانترنت لمناقشة هذا الموضوع، موضحة انه تم عقد اجتماع مع الشركات المزودة للانترنت و طرح الطلب والوزارة تفهمت هذا الجانب بشرط ان يكون النقاش مع كافة الشركات المقدمة للخدمة، حيث ان الوزارة تعتبر احد الجهات التي تقدم الخدمة مع وجود هيئة الاتصالات وتقنية المعلومات التي لها النصيب الاكبر في تقديم هذه الخدمة.
وقالت الشهاب «بعد الانتهاء من عمل لجنتي تسكين الهيكل التنظيمي والاخرى معنية بالمقابلات الاشرافية للهيكل الجديد، سيتم اقرار الهكيل التنظيمي الجديد للوزارة وتطبيقه مع بداية العام المقبل»، خاصة وان هناك مناصب اشرافية شاغرة منها الادارة القانونية الذي تم نقل مديرتها الي قطاع اخر لارتكابها مخالفات ادارية احيلت بسببها للتحقيق وصدور قرار خصم بحقها.
وأكدت الشهاب ان تقليص أعداد السيارات جاء بعد تقليص الهيكل، حيث انه تم دمج بعض الادارات في الوزارة مع الغاء بعض الادارات وتحويلها لوحدات تنظيمية لعدم الحاجة لها مع تحويل بعض الادارات لهيئة الاتصالات وتقنية المعلومات لانها مختصة في عملها، بالاضافة ان هناك استقالات من قبل الموظفين مع تطبيق قانون التقاعد المبكر، لذلك من الطبيعي ان تتقلص عدد السيارات مع المتغيرات الجذرية في الوزارة مع وجود متغيرات اخرى من قبل الجهات الرقابية. الراى

مقالات ذات صلة