“النكات اللبنانية تنافس الصعيدية “..اصبحت مقبلات التظاهرات في بيروت

تلعب النكات دور “المقبلات” على مائدة التظاهرات اللبنانية، بعضها خفيف الظل، والآخر عسير الهضم، حتى على اللبنانيين أنفسهم، وسط تفاعل المشاهير معها سواء بالترحيب أو الاستنكار.

“سامحوني على هذا الخبر اللي بيهز البدن.. نقلًا عن مصادر عائلية موثوقة.. قريبة من العمالد عون أن جدته عاشت إلى ما فوق الـ 107 أعوام، عندما كان الجنرال صغيرًا كانت تغني له: يا بو الميش ويا بو الميش إنت قدي رح بتعيش”.
“شباب يلي مصاحب ع مرتو يركز عالاسم لأنو كلو حاطت العلم”.

“مصدر موثوق خلال إجتماع لجنة الإتصالات منذ قليل قال الوزير محمد شقير: دولة الرئيس بدي أطرح فكرة فرد الحريري إنت سكوت”.
Where is the capital of Lebanon? In swiss banks”. “جوليا بطرس: يا ثوار الأرض ثوروا عالحرمان
زوجها الوزير الياس بو صعب: الله لا يوفقك”. نبيه بري: هيدي رندا خدوها!! .. ما أني…

ومن النكات الأخرى التي جرى تناقلها على مواقع التواصل: “الشعب اللبناني للعارضة التي أخذت 16 مليون دولار من الحريري: “وإنتي مش ناسيينك، بدنا الـ 16 مليون.. كلن يعني كلن”. “كل واحد بتشوفو نصحان يعني ما تظاهر مش ناسييينك، إنت واحد منن”. “لو عطيناهن بعد 24 ساعة كانوا جابوا مونديال 2022 ع بيروت”.

دينامو الحراك
تبقى النكات “دينامو” التظاهرات اللبنانية، وتبقى تلك عيّنة من نكات كثيرة أطلقت خلال التظاهرات في لبنان، من أجل الضحك على وضع حزين، فهي عادة اللبناني أن يطلق النكات كلما تأزمت الأمور.

مقبّلات
تلعب النكات دور “المقبلات” على مائدة التظاهرات اللبنانية، بعضها خفيف الظل، والآخر عسير الهضم، حتى على اللبنانيين أنفسهم، وسط تفاعل المشاهير معها، سواء بالترحيب أو الاستنكار.

مبارك
طاولت إحدى النكات الرئيس المصري السابق حسني مبارك، قائلة “علاء وجمال مبارك في حال نزلت متظاهرات كاللواتي في لبنان أيام 25 يناير لكانا انتفضا ونزلا مطالبين برحيل والدهما”، ليتفاعل معها ابن الرئيس المصري السابق علاء عبر حسابه على تويتر قائلًا “مع احترامي للجميع، شاهدت على شبكة التواصل هذه النكتة.. خفة دم بقا نقول إيه”.

وحينما سأله البعض عن “هل كان يمكن أن تتحوّل هذه النكتة إلى حقيقة في 25 يناير 2011، أجاب بإيموجي أنه يفكر، وضاحكًا أيضًا”.

عكس هذا التصرف من علاء مبارك سعة في الصدر تفاعل معها المغردون بالإشادة والإعجاب.

عسيرة الهضم
على الجانب الآخر، كانت بعض النكات عسيرة الهضم، حتى إن اللبنانيين، ومنهم الفنانون، انتفضوا في وجهها، كتغريدة رجل الأعمال المصري نجيب ساويرس حينما نشر نكتة عن متابعة الاحتجاجات اللبنانية وتغيير القناة حينما تدخل زوجته.

فردت عليه الفنانة اللنانية نيكول سابا عبر حسابها على تويتر بأنها “نكتة بايخة ليس وقتها الآن” بينما الشعب اللبناني يثور.

أما الفنان رامي عياش فقال “نكتة ثقيلة منك ولا نقبل بها.. تظاهراتنا رسالة أسمى وأعمق من هذا الوصف، نتمنى منك إزالة التغريدة”.

مقالات ذات صلة