مشادات حامية وتبادل اتهامات بين لاعبي برشلونة

سلطت وسائل الإعلام الإسبانية اليوم الجمعة الضوء على الأجواء التي سيطرت على غرفة خلع ملابس نادي برشلونة الإسباني لكرة القدم، بعد فوزه الباهت يوم الأربعاء الماضي على نظيره التشيكي سلافيا براغ، ضمن منافسات دور المجموعات لبطولة دوري أبطال أوروبا.

وفاز برشلونة 2 / 1 على مضيفه سلافيا براغ وحصد نقاط المباراة الثالثة ليتصدر المجموعة السادسة، ولكن سهام الانتقادات انطلقت من كل حدب وصوب، بعد اللقاء لتصيب جميع لاعبي الفريق، وذلك بعد ظهورهم بمستوى متراجع للغاية على ملعب ايدن آرينا، معقل النادي التشيكي.

وأشارت صحيفة “ماركا” الإسبانية إلى أن وجوه لاعبي برشلونة بعد اللقاء كانت كاشفة لكل شيء، ولكل ما يدور في خلد كل منهم فيما يتعلق بحالة الفريق الفنية.

وأوضحت الصحيفة أن لاعبي برشلونة غادروا الملعب بعد المباراة في خطوات متثاقلة، وكان آخر من ترك أرضية الملعب قائد الفريق، الأرجنتيني ليونيل ميسي، وفقا لوكالة الأنباء الألمانية.

وأكدت “ماركا” أن مشادة حامية اندلعت بين لاعبي النادي الكتالوني بعد دخولهم إلى غرفة خلع الملابس، في ظل غياب أعضاء الجهاز الفني، بقيادة المدرب الإسباني ارنستو فالفيردي.

وشهد الحديث الذي دار بين اللاعبين لحظات توتر كبيرة، في الوقت الذي سيطر فيه اللاعبون الكبار على مجريات الأحاديث التي جرت في تلك الليلة، حسبما أوضحت “ماركا”.

“إذا لعبنا بهذا الشكل فلن نفوز بدوري الأبطال”، كانت هذه عبارة نطق بها أحد اللاعبين، لم تكشف “ماركا” عن هويته، خلال الجلسة الساخنة التي جمعت بين لاعبي برشلونة عقب المباراة.

مقالات ذات صلة