للحفاظ على صحة البشرة تجنبوا الاستحمام في الصباح

وأن المساء هو أفضل وقت للاستحمام

كشفت دراسة جديدة لفريق باحثين تحت إشراف شركة “فوريو” السويدية المختصة في العناية والتجميل، أن لعادة الاستحمام  في الصباح تأثير مباشر على صحة البشرة.

وفقاً للدراسة التي أجريت في بريطانيا، يفضل 61% من البريطانيين الاستحمام في الصباح، وليس بعد العمل.

ولكن طبيب الأمراض الجلدية الدكتور “سيمون زوكاي” يقول إن الدراسة أظهرت أن حمام  الصباح أقل فائدة للجسم، وأن المساء هو أفضل وقت للاستحمام، لأنه يساعد على إزالة الأوساخ التي تتراكم على الجلد طوال اليوم.

وتعليقاً على النتائج، قال “بوريس راسبوديك،” المدير العام لشركة  فوريو: “الاستحمام مساء هو الخيار الأفضل، إذ يساعد على إزالة المكياج، والزيوت، والأوساخ، والملوثات التي تتراكم على الجلد طوال اليوم”.

وأضاف “الاستحمام صباحاً قد يساعد الإنسان على الشعور بالانتعاش والنشاط، إلا أنه لا يفيد البشرة بالشكل المطلوب”.

ونصح الباحثون بإزالة المكياج والأوساخ من على الجسم ليلاً، لأنها تزيد احتمال الإضرار بالبشرة، وغسل الوجه واليدين والقدمين قبل اللجوء إلى الفراش إذا لم تتوفر الرغبة في الاستحمام ليلاً.

التعليقات

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إشترك في قائمتنا البريدية

مقالات ذات صلة