يفصل رأس والدته عن جسدها بدعوى «تطهير العرق »

حادثة قتل مروعة، هزت مدينة كاين الفرنسية، حيث قتل مهاجر شاب «أرمني الجنسية» والدته، التي تنحدر من أصول إفريقية وفصل رأسها عن جسدها، بدعوى «تطهير العرق الأبيض من الدخلاء السود»، مدعياً أنه نفذ جريمته الشنيعة «امتثالاً لأمر الرب»!

كانت شرطة مدينة كاين الفرنسية- شمال غرب- قد تلقت بلاغاً، صباح الثلاثاء الموافق 8 من أكتوبر الجاري، من شاب أرمني مقيم في فرنسا منذ سبع سنوات يدعى «ويليام.ف» (24 عاماً)، يفيد قيامه بقتل والدته «سيفي.ش» (51 عاماً) تنحدر من أصول إفريقية وتحمل الجنسية الأرمينية، وبانتقال فريق التحقيق تبين أن الجاني قد قام بذبح والدته أثناء نومها في الساعات الأولى من يوم الثلاثاء، وأن الرأس مفصول عن الجسد تماماً، وأن الجاني الذي أبلغ الشرطة بنفسه عن جريمته كان في انتظار الشرطة، وبسؤاله بدت عليه أعراض «هلاوس وتمتمة غير مفهومة».

مقالات ذات صلة