دون ان تقصد … تقتل زميلتها بطريقة بشعة وتقطع جثتها

بدأت في فرنسا محاكمة امرأة بتهمة قتل زميلة لها في العمل، وتقطيع جثتها، وإلقاء أجزاء من جسدها في قناة مائية، وذلك في تولوز جنوبي البلاد.

وظهرت صوفي ماسالا (55 عاما) وهي أم لطفلين، داخل قفص الاتهام بمحكمة في تولوز وهي ترتدي بزة سوداء وقميصا فاتح اللون، وأبدت عدم رضاها عن لائحة الاتهام عند تلاوتها من خلال تحريك رأسها من وقت إلى آخر.

واعترفت بأنها قتلت ماريلين بلانش (52 عاما)، لكنها تصر على أن الفعل لم يكن مقصودا.

وقتلت بلانش في شقتها في وسط تولوز في جنوب فرنسا في مايو 2016، من جراء تحطيم رأسها بزجاجة، وبعد بضعة أيام، استخدمت منشارا لتقطيع جسدها.

مقالات ذات صلة