التحقيقات الفيدرالي: الصين “أعظم تهديد” للولايات المتحدة

قال مدير مكتب التحقيقات الفيدرالي الأمريكي “اف بي آي” إن ما وصفها بأعمال التجسس والسرقة التي اتهم الحكومة الصينية بممارستها تشكل “أعظم تهديد على المدى الطويل” لمستقبل الولايات المتحدة.

وتحدث كريستوفر راي إلى معهد هادسن في واشنطن عن “حملة واسعة النطاق تشنها الحكومة الصينية لتكدير صفو الحياة الأمريكية”.

وقال راي إن الصين بدأت تستهدف المواطنين الصينيين ممن يعيشون خارج أراضيها وتكرههم على العودة، وتعمل على تعريض الأبحاث الأمريكية المتعلقة بفيروس كورونا للخطر .

وقال راي: “لا يمكن للمخاطر أن تكون درجتها أعلى من ذلك،” وأضاف: “تبذل الصين جهدا على مستوى الدولة لتصبح القوة العالمية العظمى بأي طريقة ممكنة.”

وفي خطاب استمر لقرابة ساعة يوم الثلاثاء، رسم مدير مكتب التحقيقات الفيدرالي صورة قاتمة للتدخل الصيني، المتمثل في حملة واسعة النطاق من التجسس الاقتصادي وسرقة البيانات والأموال والأنشطة السياسية غير القانونية، واللجوء إلى الرشوة والابتزاز للتأثير على السياسة الأمريكية.

مقالات ذات صلة