رائدتا فضاء أمريكيتان تصححان خطأ “فادحاً” لترامب

صححت رائدتا الفضاء الأمريكيتان كريستينا كوتش وجيسيكا ميير خطأً معلوماتياً وصفته صحيفة «نيويورك تايمز» الأمريكية بــ «الفادح»، ارتكبه الرئيس الأمريكي، دونالد ترامب.

وبحسب ما نشرته الصحيفة، أجرى ترامب مكالمة هاتفية مع كوتش وميير في برنامج تليفزيوني أول أمس- الجمعة- لتهنئتهما بعودتهما من أول مهمة للسير في الفضاء روادها كافة من السيدات فقط.

وأثناء المكالمة، قال ترامب: «إنها المرة الأولى التي تسير فيها سيدة خارج محطة الفضاء»، ثم أردف ترامب، الذي بدا كما لو كان يقرأ نصاً مكتوباً: «إنهما أجريتا أول مهمة للسير في الفضاء للنساء على الإطلاق».

ومن المعروف تاريخياً أن أول سيدة تسير في الفضاء على الإطلاق كانت رائدة الفضاء الروسية سفيتلانا سافيتسكايا، وكان ذلك في العام 1984، ثم أتبعتها رائدة الفضاء الأمريكية كاثرين سوليفان، في العام نفسه.

وعندما ردت مير على ملاحظة ترامب، قالت بأدب: «لا نود أن ننال الكثير من الثناء لأن هناك الكثير من السيدات اللائي سبقننا في السير في الفضاء».

وتابعت مير بقولها: «إنها فقط المرة الأولى التي تسير فيها سيدتان في الفضاء في وقتٍ واحد، وهذا حقاً أمر رائع لنا».

مقالات ذات صلة