سباق كورونا.. جائزة لأول شاب يلتقط عدوى الفيروس

يقيم بعض الشباب في جامعة ألاباما الأمريكية حفلات غريبة ومن نوع مختلف حيث يختلطون ببعضهم البعض ويأتي معهم من تأكدت إصابته بفيروس كورونا، ويقومون بجمع الأموال لمنحها كجائزة لأول شاب يلتقط عدوى الفيروس منهم.

إنها منافسة مثيرة للقلق لأن الطلاب يراهنون على من يمكن أن يلتقط الفيروس أولاً والذي سيحصل على جائزة من المال الذي تم جمعه في وعاء مخصص لهذا الغرض بحسب يورو نيوز.

وأقيمت هذه الحفلات في توسكالوسا حيث تم حث الأشخاص المصابين بالفيروس على الحضور ليتسنى للآخرين الإصابة به عمداً.

وقالت سونيا ماكينستري وهي عضوة في مجلس المدينة لـ”سي. أن. أن”، إنها سمعت بهذا الحدث من قبل المسؤولين: “في البداية، اعتقدنا أنها كانت شائعات. لكن حين بحثنا في الأمر، تأكدنا من صحته ليس من قبل الأطباء فقط بل ومن قبل مسؤولين أيضاً”.

وقالت ماكينستري أمام مجلس المدينة هذا الأسبوع، إن راندي سميث، رئيس قسم مكافحة الحرائق في توسكالوسا كشف عن مشكلة صحية كبيرة تشمل طلاب المنطقة.

وأضافت قائلة إن هذ الحدث يثير غضبها: “إنني غاصبة من حقيقة أن شيئاً خطيراً وقاتلاً يتم اعتباره أمراً مسلماً به. ليس فقط غير مسؤول، بل قد تُصاب بالفيروس وتنقله إلى والديك أو أجدادك.

“في الوقت الذي نحاول فيه بذل كل ما في وسعنا لإبطاء انتشار الفيروس، هم ينظمون مثل هذه الحفلات”.

وأشار حاكم ولاية كنتاكى أندي بيشير، إلى أن الشباب في ألاباما ليسوا أول من يقيموا حفلات فيروس كورونا، معلناً في وقت سابق من هذا العام، أن أحد معارفه أصيب بالفيروس في حفلة مماثلة.

مقالات ذات صلة