برشلونة يفرط في نقطتين جديدتين أمام سيلتا فيجو

فرّط برشلونة في تقدمه مرتين على ملعب “بالايدوس” وسقط في فخ التعادل مع مضيفه سيلتا فيجو بنتيجة (2-2)، في المباراة التي أقيمت بينهما مساء اليوم السبت، ضمن منافسات الأسبوع الثاني والثلاثين من مسابقة الدوري الإسباني.

وأهدر برشلونة نقطتين جديدتين بالليجا بعد تعثره أمام سيلتا فيجو، ليمنح ريال مدريد فرصة الانفراد بالصدارة غدا الأحد عندما يحل ضيفا على إسبانيول متذيل الليجا ضمن منافسات نفس الجولة، خاصةً أن الفوز سيمنح الملكي صدارة +2.

عاد الأروجوياني لويس سواريز للتسجيل بعد فترة غياب طويل دامت منذ شهر يناير الماضي، ونجح في إحراز هدفي برشلونة في المباراة، لكن ثنائيته لم تكن كافية حيث خطف أصحاب الأرض التعادل قبل دقيقتين من نهاية الوقت الأصلي.

وباتت تلك المباراة هي السادسة على التوالي التي يفشل فيها برشلونة في تحقيق الفوز على ملعب سيلتا فيجو، إذ يعود آخر انتصار للبارسا في “بالايدوس” إلى عام 2015، لتستمر العقدة.

ملخص المباراة:

بداية قوية دخل بها برشلونة المباراة وكاد الفريق الكتالوني أن يفتتح التسجيل مبكرا، لكن العارضة الأفقية لمرمى سيلتا فيجو أبعدت ضربة رأسية قوية من المدافع جيرارد بيكيه بعد ركلة ركنية في الدقيقة السادسة من اللقاء.

استمر ضغط برشلونة على سيلتا فيجو خلال الثلث ساعة الأولى من المباراة، حتى أدرك الضيوف هدف افتتاح التسجيل عن طريق الأوروجوياني لويس سواريز من ضربة رأسية متقنة، مستغلا ركلة حرة ذكية نفذها ليونيل ميسي بالدقيقة الـ20، بعدما ظن الجميع أن الأرجنتيني سيسددها مباشرةً في المرمى.

وفي الدقيقة الـ22 من اللقاء، ارتكب مارك أندريه تير شتيجن حارس برشلونة خطأ فادحا، ليفتك سيلتا فيجو وتأتي إلى ياجو أسباس مهاجم الفريق داخل منطقة الجزاء في مواجهة المرمى، لكن الظهير الأيسر خوردي ألبا عاد وأنقذ البارسا من إحراز هدف التعادل لأصحاب الأرض.

استمرت ردة الفعل القوية من سيلتا فيجو بعد هدف برشلونة، ومرر دينيس سواريز تمريرة رائعة إلى مهاجم الفريق داخل منطقة الجزاء، لكن تير شتيجن نجح في التصدي ببراعة للتسديدة، قبل أن ترتد مرة أخرى لأصحاب الأرض ويواصل حارس برشلونة الحفاظ على نظافة شباكه في الدقيقة الـ24.

عاد برشلونة ليهدد مرمى سيلتا فيجو من جديد لكن تصويبة أرتورو فيدال مرت بجوار القائم الأيمن في الدقيقة الـ33، قبل أن يمرر ميسي كرة إلى الجناح الشاب أنسو فاتي على حدود منطقة الجزاء، لكن تسديدة الأخير وجدت في طريقها قدام مدافع سيلتا فيجو لتتحول إلى ركنية في الدقيقة الـ37.

جاء الدور على ميسي نفسه بعدما اقتنص الكرة من منتصف الملعب لينطلق نحو مرمى سيلتا فيجو ويسدد كرة قوية بقدمه اليسرى لكنها ذهبت فوق العارضة الأفقية في الدقيقة الـ40 من عمر المباراة.

ومن ركنية سادسة حصل عليها برشلونة في الشوط الأول، كاد ميسي أن يسجل هدفا مباغتا بعدما سدد الكرة تجاه مرمى سيلتا فيجو، لكن الحارس نجح في إبعادها ببراعة قبل أن يطلق حكم المباراة صافرة نهاية الشوط معلنا تقدم برشلونة في النتيجة بهدف نظيف على ملعب بالايدوس.

أدرك سيلتا فيجو هدف التعادل بعد مرور خمس دقائق من انطلاق الشوط الثاني، بعدما استغل أصحاب الأرض تمريرة خاطئة من راكيتيتش في منتصف الملعب، ليقتنص التركي أوكاي يوكوشلو وينطلق بها وسط هفوة دفاعية من برشلونة، ليمرر الكرة إلى الروسي فيودور سمولوف ويودعها في الشباك الخالية بسهولة.

وعاد سواريز ليضع برشلونة في المقدمة مجددا بعدما حصل على تمريرة حاسمة جديدة من ليونيل ميسي بمهارة كبيرة داخل منطقة الجزاء، ليسددها الأوروجوياني بقدمه اليسلاى بصعوبة بالغة وسط رقابة لصيقة من أراوخو مدافع سيلتا فيجو لتمر أرضية في الزاوية اليمنى لمرمى الحارس في الدقيقة الـ67.

وفي الدقيقة الـ80 من عمر اللقاء، كاد سيلتا فيجو أن يفاجئ برشلونة بهدف التعادل بعدما مرر ياجو أسباس تمريرة رائعة بالكعب داخل منطقة الجزاء إلى البديل نوليتو، ليسددها الأخير في الزاوية القريبة أرضية، لكن الحارس تير شتيجن أنقذ ببراعة كبيرة من مرماه من الفرصة المؤكدة.

وفي الدقيقة الـ88 ومن ركلة جزاء على حدود منطقة الجزاء تسبب فيها جيرارد بيكيه، تمكن سيلتا فيجو من إدراك التعادل مجددا بعدما سدد أسباس الكرة في شباك أندريه تير شتيجن الذي ظل في مرماه دون يحرك لها ساكنا.

وفي الدقيقة الخامسة من الوقت بدل الضائع، كاد سيلتا فيجو أن يسجل هدف الفوز على برشلونة بعدما انطلق دينيس سواريز بالكرة داخل منطقة الجزاء، ليمررها إلى نوليتو ويضعه في مواجهة المرمى، لكن تير شتيجن تألق في إبعادها قبل أن يطلق الحكم صافرة النهاية بنتيجة التعادل (2-2).

لمشاهدة أهداف المباراة.. اضغط هنا

مقالات ذات صلة