الصحة العالمية تحذر من أن أوروبا “مهددة بطفرة قوية جدا” لانتشار الوباء

قالت منظمة الصحة العالمية إن أوروبا قد شهدت ارتفاعا في عدد الحالات المسجلة أسبوعيا للمرضى بكوفيد-19 للمرة الأولى منذ أشهر، وذلك مع تخفيف القيود المفروضة في تلك البلاد.

وقال المدير الإقليمي للمنظمة، هانز هنري كلوغ، إن تسارع انتقال العدوى في 11 دولة، من ضمنها أرمينيا والسويد ومولدوفا وشمال مقدونيا، أدى إلى “طفرة قوية جدا” في انتشار المرض.

وأضاف أن تحذيراته بخصوص خطر حدوث طفرة جديدة لانتشار المرض قد أصبحت حقيقة، محذرا من أن الأنظمة الصحية قد “تصل إلى شفير هاوية” إن ظل الوضع هكذا.

وكان مكتب منظمة الصحة العالمية في أوروبا قد سجّل أكثر من 2.6 مليون حالة إصابة بالفيروس و195,000 حالة وفاة في منطقة نطاق عمله، والتي تضم 54 دولة وسبعة أقاليم في أنحاء أوروبا، والشرق الأوسط، وآسيا الوسطى.

ويتم يوميا تسجيل 20,000 حالة إصابة جديدة، وأكثر من 700 حالة وفاة.

مقالات ذات صلة