ليفربول ينتظر هدية تشيلسي في قمة “البريميرليغ” الليلة

ينتظر جمهور نادي ليفربول الليلة ما ستسفر عنه مواجهة فريقى تشيلسى الإنجليزى وضيفه مانشستر سيتى، في قمة منافسات الجولة الـ31 من عمر مسابقة الدوري الإنجليزي الممتاز “البريميرليغ”، والتي تقام على ملعب “ستامفورد بريدج” في العاصمة البريطانية لندن، حيث تعني خسارة مانسستر سيتي تتويج ليفربول رسمياً بلقب الدوري الإنجليزي وهو اللقب الغائب عن خزائن النادي منذ 30 عاماً.

في المقابل يسعى مانشستر سيتى إلى تحقيق الفوز خارج ملعبه أمام تشيلسى،ومواصلة تعطيل تتويج فريق ليفربول باللقب.

ويحتل السيتى المركز الثانى في جدول ترتيب الدوري الإنجليزي خلف الريدز برصيد 63 نقطة، فيما يأتي تشيلسى في المركز الرابع برصيد 51 نقطة قبل انطلاق منافسات هذه الجولة، ويتصدر ليفربول برصيد 86 نقطة، بعد فوزه الكبير على كريستال بالاس 4 – 0، أمس الأربعاء، وعدم فوز السيتى اليوم يمنح الريدز اللقب

وتكشف الإحصائيات تفوق مانشستر سيتى الكبير أمام تشيلسى في السنوات الأخيرة، حيث حققت كتيبة المدرب بيب جوارديولا الفوز على البلوز في 6 مباريات من أخر 7 تقابلا فيها بجميع البطولات، مقابل انتصار وحيد للفريق اللندنى جاء في ديسمبر عام 2018 بالدوري الإنجليزي بهدفين دون مقابل.

وحسم مانشستر سيتى مواجهة الدور الأول أمام تشيلسى، على ملعب “الاتحاد” بهدفين مقابل هدف، سجلهما كيفين دى بروين ورياض محرز للسيتيزنز ونجولو كانتى للبلوز، في الجولة 13 من البريميرليغ.

مقالات ذات صلة