ريال مدريد يسقط مايوركا بثنائية ويسترجع صدارة الليغا

انتزع ريال مدريد صدارة الدوري الإسباني لكرة القدم مجدداً من غريمه برشلونة، بعدما تغلب على ضيفه ريال مايوركا 2 / صفر في مباراة مثيرة جمعت الفريقين مساء أمس الأربعاء في المرحلة الحادية والثلاثين من المسابقة.

وفي مباراتين أخريين بالمرحلة نفسها أمس، تغلب سيلتا فيجو على مضيفه ريال سوسييداد 1 / صفر وأوساسونا على مضيفه ديبورتيفو ألافيس 1 / صفر.

وعلى ملعب “ألفريدو دي ستيفانو”، افتتح فينيسيوس جونيور التسجيل لريال مدريد في الدقيقة 19، ثم أضاف سيرجيو راموس الهدف الثاني للفريق من ضربة حرة في الدقيقة 56.

ورفع ريال مدريد رصيده إلى 68 نقطة، ليحتل الصدارة متفوقا بنتائج المواجهات المباشرة على غريمه برشلونة، الذي تراجع إلى المركز الثاني، بينما تجمد رصيد ريال مايوركا عند 26 نقطة في المركز الثامن عشر.

وكان برشلونة قد استعاد الصدارة مؤقتا بفوزه على أتلتيك بيلباو 1 / صفر مساء الثلاثاء في المرحلة نفسها، لكن ريال مدريد حقق الفوز الرابع على التوالي لينتزع المركز الأول مجددا ويستمر الصراع بين الغريمين.

ويتفوق ريال مدريد على برشلونة في نتائج المواجهات المباشرة، حيث تعادل الفريقان سلبيا على ملعب “كامب نو” وفاز ريال مدريد 2 / صفر على ملعب “سانتياجو برنابيو” هذا الموسم.

وفرض ريال مدريد تفوقه خلال أول نصف ساعة من المباراة وتقدم خلاله بهدف فينيسيوس، لكن الحال اختلف بعدها حيث انتقلت الدفة الهجومية إلى ريال مايوركا الذي قدم محاولات جادة لإدراك التعادل لكن دون أن ينجح في هز الشباك حتى نهاية الشوط الأول.

وفي الشوط الثاني، بدت المباراة متكافئة بين الطرفين في الدقائق الأولى، ونجح ريال مدريد في تعزيز تقدمه بهدف راموس، ثم تراجعت الحدة الهجومية للفريق الملكي مجددا لكنه حافظ على تفوقه في الاستحواذ، وباءت كل محاولات ريال مايوركا بالفشل، لتنتهي المواجهة بفوز ريال مدريد بهدفين نظيفين.

وبدأت المباراة بمحاولات من ريال مدريد لفرض أسلوبة والهيمنة على مجريات اللعب، لكن ريال مايوركا رفض التراجع الدفاعي ودخل في أجواء المباراة ليقدم محاولة هجومية مبكرة لكن دون خطورة حقيقية على شباك ريال.

وتألق مانويل رينا حارس مرمى ريال مايوركا في الدفاع عن شباكه في الدقيقة السابعة، حيث تصدى ببراعة لتسديدة خطيرة من كريم بن زيمة من داخل منطقة الجزاء واستمرت الهجمة ليسدد غاريث بيل كرة قوية من خارج منطقة الجزاء، لكن الحارس تصدى لها أيضا.

وكاد مايوركا أن يباغت ريال مدريد في الدقيقة العاشرة، حيث استغل لاعب خط الوسط إدريسو بابا غياب الرقابة الدفاعية عنه وسدد كرة صاروخية خادعة لكنها مرت قاب قوسين أو أدنى من القائم على يمين تيبو كورتوا حارس مرمى ريال مدريد.

وعززت تسديدة إدريسو بابا ثقة مايوركا بشكل واضح، حيث شكل ضغطها هجوميا مكثفا على ريال مدريد لدقائق وتوغل داخل منطقة الجزاء، لكنه لم ينجح في هز الشباك.

وكاد ريال مدريد أن يتقدم في الدقيقة 17 إثر هجمة مرتدة سريعة، حيث انطلق إيدين هازارد ببراعة ومرر عرضية إلى فينيسيوس جونيور الذي حاول التسديد في الشباك لكن الدفاع أناب عن الحارس في التصدي للكرة.

وافتتح ريال مدريد التسجيل في الدقيقة 19، حيث مرر لوكا مودريتش طولية رائعة أتاحها غاريث بيل إلى فينيسيوس، الذي هيأ الكرة لنفسه وصوبها ببراعة لتمر فوق الحارس وتسكن الشباك، معلنة تقدم ريال مدريد 1 / صفر.

وكاد فينيسيوس أن يضيف الهدف الثاني في الدقيقة 24، حيث تلقى طولية رائعة من بن زيمة وتقدم ثم سدد كرة مرت فوق الحارس لكن الحظ عانده واصطدمت بالعارضة قبل أن يشتتها الدفاع.

ورفض ريال مايوركا الاستسلام وواصل محاولات بناء الهجمات وقد تمثل مصدر الإزعاج الرئيسي لريال مدريد في انطلاقات لاجو جونيور على الجهة اليسرى وكذلك تحركات ومهارة لاعب الوسط الياباني الشاب تاكيفوسا كوبو.

وبعد مرور أول نصف ساعة من المباراة، أبدى مايوركا إصرارا حقيقيا على التعادل وحاصر ريال مدريد في وسط ملعبه لدقائق لكنه افتقد الكثافة العددية المطلوبة في أكثر من محاولة، كما كثف الفريق الملكي تركيزه على الجانب الدفاعي بشكل أكبر لدقائق، واعتمد في محاولاته على الهجمات المرتدة السريعة.

وتصدى حارس مرمى ريال مايوركا لكرة خطيرة سددها مودريتش من ضربة حرة في الدقيقة 44، ولم يسفر الوقت المتبقي من الشوط الأول عن جديد لينتهي بتقدم ريال مدريد 1 / صفر.

ولم يختلف الحال كثيرا مع بداية الشوط الثاني، حيث بدت المواجهة متكافئة بين الفريقين وتبادلا المحاولات الهجومية في الدقائق الأولى.

وكاد بن زيمة أن يسجل الهدف الثاني لريال مدريد في الدقيقة 52، حيث سدد كرة قوية من حدود منطقة الجزاء لكن الحارس تصدى لها بثبات.

وفي الدقيقة 56، أضاف راموس الهدف الثاني لريال مدريد من كرة رائعة سددها ببراعة من ضربة حرة.

وكاد أنتي بوديمير مهاجم ريال مايوركا أن يسجل في الدقيقة 59 حيث تلقى عرضية عالية وسدد الكرة برأسه لكن الحارس كورتوا تصدى لها بثبات.

وأجرى مدرب ريال مايوركا ثلاثة تبديلات دفعة واحدة في الدقيقة 31، حيث أشرك خوان هيرنانديز وسالفا سيفيا وفران جاميز، بدلا من بوديمير وأليكس فيباس ومارتن فالجنت.

كذلك أجرى زين الدين زيدان، المدير الفني لريال مدريد، أول تبديل له في الدقيقة 62، حيث أشرك توني كروس بدلا من إيدين هازارد.

وفي الدقيقة 70، دفع زيدان باللاعبين إيسكو وماركو أسينسيو بدلا من مودريتش وبيل، كما أشرك مدرب ريال مايوركا اللاعب يانيس ساليبور بدلا من لاجو جونيور.

وتراجع الإيقاع شيئا ما بعدها، لكن ريال مدريد قدم أكثر من محاولة تهديفية، إلا أن ريال مايوركا رفض الانهيار.

وأجرى مدرب ريال مدريد، تبديلين أخرين في الدقيقة 83، حيث أشرك ماريانو دياز وإبراهيم دياز بدلا من فينيسيوس وبن زيمة.

وواصل الفريقان تبادل المحاولات الهجومية، وكاد البديل إبراهيم دياز أن يسجل الهدف الثالث لريال مدريد في الثواني الأخيرة، حيث سجل كرة زاحفة قوية من حدود منطقة الجزاء، لكن الحارس تصدى لها بصعوبة، لتنتهي المباراة بفوز ريال مدريد 2 / صفر.

وواصل ريال سوسييداد إهدار النقاط وتلقى الهزيمة الثالثة على التوالي، حيث خسر على ملعبه أمام ضيفه سيلتا فيجو صفر / 1 في وقت سابق أمس.

وحسم سيلتا فيجو المباراة بهدف وحيد سجله اياجو اسباس من ضربة جزاء في الثواني الأخيرة من الشوط الأول، ليرفع سيلتا فيجو رصيده إلى 33 نقطة في المركز السادس عشر ويتجمد رصيد سوسييداد عند 47 نقطة في المركز السابع بفارق نقطة واحدة أمام فالنسيا.

وبات سوسييداد بذلك مهددا بفقدان المركز السابع، المؤهل للدور التمهيدي للدوري الأوروبي في الموسم المقبل، لصالح فالنسيا الذي يحل ضيفا على إيبار اليوم الخميس في المرحلة نفسها.

كذلك تغلب أوساسونا على مضيفه ديبورتيفو ألافيس 1 / صفر ليرفع الأول رصيده إلى 38 نقطة في المركز الثاني عشر ويتجمد رصيد ديبورتيفو ألافيس عند 35 نقطة في المركز الثالث عشر.

وجاء هدف الفوز لأوساسونا في الدقيقة 64 من المباراة وسجله أنطونيو لاتوري جرويسو.

مقالات ذات صلة