برشلونة يستهل “المشوار الأصعب” بإنهاء عقدة بيلباو

لم يظهر برشلونة بمستواه المعهود وحقق فوزا متواضعا على ضيفه أتلتيك بيلباو بنتيجة (1-0) في ملعب “كامب نو” معقل البارسا مساء اليوم الثلاثاء، ضمن منافسات الجولة الـ31 من مسابقة الدوري الإسباني.

ويدين برشلونة بالفضل في هذا الفوز إلى البديل الكرواتي إيفان راكيتيتش الذي أنقذ الفريق الكتالوني، بعد صمود أتلتيك بيلباو لمدة 70 دقيقة من عمر اللقاء.

وارتقى برشلونة إلى صدارة الليجا بشكل مؤقت رافعا رصيده إلى 68 نقطة، بفارق ثلاث نقاط عن ريال مدريد -المتفوق في المواجهات المباشرة مع البارسا- الذي سيواجه ريال مايوركا الأربعاء في نفس الجولة.

ورغم الأداء الضعيف لبرشلونة، إلا أنه نجح في إنهاء عقدة أتلتيكو بيلباو، الذي تجمد رصيده 42 نقطة بالمركز العاشر، حيث نجح الفريق الكتالوني في تحقيق أول انتصار على نظيره الباسكي منذ 18 مارس 2018.

وتنتظر برشلونة مواجهات قوية في الجولات السبع المتبقية أمام كل من سيلتا فيجو، أتلتيكو مدريد، فياريال، إسبانيول، بلد الوليد، أوساسونا وديبورتيفو ألافيس، وينتظر أي تعثر لريال مدريد من أجل استعادة الصدارة.

تفاصيل المباراة:

جاءت الخطورة الأولى في المباراة بالدقيقة الرابعة من جانب الفريق الضيف أتلتيك بيلباو بعدما أرسل أوناي لوبيز عرضية ساقطة مخادعة تجاه المرمى، لكن الحارس الألماني مارك أندريه تير شتيجن نجح في إبعاد الكرة بصعوبة.

وجاء الرد سريعا من برشلونة بتسديدات متتالية في الدقيقة الخامسة باللقاء من داخل وخارج منطقة الجزاء، لكن دفاع أتلتيك بيلباو كان في المكان الصحيح وتمكن من إيقاف خطورة أصحاب الأرض التي قادها سيرجي بوسكتس.

استمر زحف الفريق الكتالوني بتسديدتين من لويس سواريز في الدقيقة الـ15، الأولى أمسك بها الحارس أوناي سيمون بسهولة، والثانية مرت أرضية بجوار القائم الأيمن.

وفي الدقيقة الـ23، توغل إنيجو كوردوبا داخل منطقة الجزاء مراوغا بيكيه، قبل أن يمرر كرة أرضية إلى إيناكي ويليامز، لكن بوسكيتس تمكن من إبعاد الكرة بتدخل ناجح قبل وصول الكرة إلى مهاجم أتلتيكو بيلباو.

تراجع نسق المباراة نسبيا وسط استحواذ برشلونة على الكرة في أغلب الأوقات المباراة أمام تكتل لاعبي أتلتيك بيلباو في منطقتهم، حتى أطلق ليونيل ميسي تسديدة من خارج منطقة الجزاء لكنها مرت بعيدة عن المرمى في الدقيقة الـ44.

أجرى كيكي سيتين التغيير الأول في صفوف برشلونة بعد مرور عشر دقائق من انطلاق الشوط الثاني، بإقحام اللاعب الشاب ريكي بويج بدلا من آرثور، في محاولة لإنعاش خط الوسط الفريق ومد الفريق الكتالوني بالتمريرات من أجل افتتاح التسجيل.

وفي الدقيقة الـ63، أرسل ميسي عرضية متقنة من ركلة حرة غير مباشرة لتصل إلى أرتورو فيدال داخل منطقة الجزاء، لكن دفاع الفريق الضيف نجح في إبعادها قبل أن تصل إلى لاعب الوسط التشيلي.

أجرى مدرب برشلونة تغييرات أخرى بالدفع بأنسو فاتي وإيفان راكيتيتش بدلا من أنطوان جريزمان وسيرجيو بوسكتس في الدقيقة الـ65.

انتظر برشلونة حتى الدقيقة الـ71 من أجل افتتاح التسجيل، حيث نجح البديل إيفان راكيتيتش في تسجيل الهدف الأول بعدما حصل الكرواتي على الكرة من ميسي ليضعه في مواجهة المرمى، ليودعها بسهولة في شباك الحارس سيمون.

وفي الدقيقة الـ80، كاد برشلونة أن يضاعف النتيجة بعدما حصل ميسي على تمريرة ذكية من نيلسون سيميدو، ليتوغل الأرجنتيني من الجبهة اليسرى إلى داخل منطقة الجزاء متجاوزا أكثر من لاعب من الفريق الباسكي، ليسدد الكرة نحو المرمى لكنه مرت بجوار القائم الأيمن.

وفي الدقيقة الـ85، دفع كيكي سيتين بالمهاجم الدنماركي مارتن برايتويث بدلا من لويس سواريز.

عاد ميسي ليهدد مرمى أتلتيك بيلباو بعدما أطلق تسديدة صاروخية من خارج منطقة الجزاء، لكنها مرت بجوار القائم الأيمن بقليل في الدقيقة الـ90 من المباراة.

تشكيل برشلونة: مارك أندريه تير شتيجن، نيلسون سيميدو، جيرارد بيكيه، كليمو لينجليه، خوردي ألبا، سيرجيو بوسكتس، آرثور، أرتورو فيدال، أنطوان جريزمان، ليونيل ميسي، لويس سواريز.

مقالات ذات صلة