دعوى تتهم نجل الممثل هشام سليم بنشر “المثلية” بعد تعاطفه مع سارة حجازي

فع محاميان مصريان دعوى قضائية ضد نور هشام سليم، العابر جنسيا، وهو نجل الممثل المصري هشام سليم، واتهماه بمحاولة “نشر المثلية الجنسية” في مصر.

وكان الممثل المصري أول من أعلن عن حالة نجله، وتحوله من فتاة تسمى نورا، كانت تعاني من خلل في الهرمونات، إلى شاب يسمى نور. ولاقى هذا الإعلان تعاطفا شديدا ورد فعل إيجابيا نحو شجاعة هشام وولده.

لكن الموقف تغير تماما بالنسبة للشاب نور، بعد إعلانه على مواقع التواصل الاجتماعي تعاطفه مع الناشطة المدافعة عن حقوق المثليين سارة حجازي، التي انتحرت في كندا في 14 يونيو/حزيران.

وقال نور إنه حزين على غياب الإنسانية لدى المصريين، الذين استمروا في الهجوم على سارة، مضيفا أن من يتقبله ولم يتقبل سارة حجازي “يعد منافقا”.

كما قال نور إنه لم يكن يعاني خللا في الهرمونات ولكنه قرر تغيير جنسه من أنثى إلى ذكر، وأن ما فعله لم يكن تصحيحا بل تحويلا.

مقالات ذات صلة