رئيس الوزراء البريطاني بوريس جونسون في سباق للحصول على تأييد البرلمان للاتفاق مع الاتحاد الأوروبي

يحاول رئيس الوزراء البريطاني بوريس جونسون اليوم الجمعة إقناع أعضاء البرلمان بدعم الاتفاق الذي توصل إليه لخروج بلاده من الاتحاد الأوروبي (بريكست) قبل عرضه غداً السبت على مجلس العموم البريطاني في تصويت من المتوقع أن يتسم بالتوتر.

وأصر جونسون على أنه “واثق جداً” من أن النواب سيؤيدون الاتفاق، الذي وصفه بـ “الممتاز” بعد الإعلان عنه في قمة للزعماء الأوروبيين يوم الخميس، وحثّ النواب على “التجمع” للتصويت على خطته، و”إنجاز خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي”.

إلا أن إعلان الحزب الاتحادي الديمقراطي الإيرلندي معارضته للاتفاق، يعني أن جونسون سيكون أمام مواجهة صعبة للحصول على موافقة البرلمان، وأن يكثف جهوده للحصول على موافقة نواب حزب العمال المعارض الذين يمثلون مناطق صوتت لصالح خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي البريكست في استفتاء عام 2016، إلى جانب المجموعة الداعمة للبريكست من حزب المحافظين وكذلك النواب المتمردين الذين جردوا من عضويتهم في حزب المحافظين.

وقال رئيس حزب المحافظين جيمس كليفرلي إن المفاوضات مع الحزب الاتحادي الديمقراطي ستتواصل أيضاً رغم إصرارهم على معارضة الاتفاق.

وتشكل مواجهة يوم السبت في مجلس العموم الفرصة الأخيرة لرئيس الوزراء للحصول على الموافقة على الاتفاق الذي توصل إليه مع الاتحاد الأوروبي قبل الموعد النهائي لخروج بريطانيا في 31 أكتوبر.

مقالات ذات صلة