«البيئة» تتسلم موقع الإطارات المستعملة رسميا من «الصناعة»

أعلنت الهيئة العامة للبيئة تسلمها رسميا موقع الإطارات المستعملة في (ارحيه) من هيئة الصناعة وذلك وفق قرار مجلس الوزراء رقم (1049) بشأن تحويل مسؤولية استكمال التخلص من الإطارات من «الصناعة» لـ«البيئة».

وقال رئيس مجلس الإدارة المدير العام لـ«البيئة» الشيخ عبدالله الأحمد في تصريح صحفي خلال جولة نظمتها الهيئة في منطقة (ارحيه) اليوم إن «البيئة» تتعاون مع بلدية الكويت وهيئة الصناعة والهيئة العامة للرعاية السكنية للانتهاء من مشكلة مكب (ارحيه) بفترة سريعة لتسليمها لـ«السكنية».

وأضاف إن هيئة البيئة ستسلم الأرض لـ«السكنية» في غضون عام حيث سيتم خلالها التعامل مع هذه الإطارات بتحويلها الى المصانع لإعادة تدويرها او تحويلها الى شركة اسمنت الكويت لتحويلها الى طاقة مؤكدا ان الهيئة قادرة على التعامل مع العدد المتبقي من الاطارات عبر وضع افضل الدراسات والخطط.

وحول موسم التخييم ذكر إنه يتم التنسيق مع بلدية الكويت لتحديد مواقع التخييم وسيتم توزيع شتلات على المخيمات ما يسهم في زيادة الغطاء الأخضر في البلاد، مبينا أن فرق الهيئة والبلدية ستكون منتشرة لرصد المخالفات والتأكد من سلامة الوضع البيئي في هذه الاماكن.

من جانبه قال نائب المدير العام للهيئة العامة للصناعة محمد العدواني إنه وفقا لدراسة البلدية والرعاية السكنية تبين ان هناك 50 مليون إطار في المنطقة حيث قامت هيئة الصناعة بإزالة 30 مليونا والمتبقي الآن 20 مليونا.

وأضاف إن الهيئة كلفت من قبل مجلس الوزراء الإشراف على الموقع الذي كان أساسا مسؤولية البلدية وتم تحديد مساحات في السالمي لإنشاء مصانع إعادة التدوير للشركات التي تبنت تقطيع الإطارات حيث اكتفت هيئة الصناعة حاليا بإعداد هذه الإطارات وتحولت المسؤولية الى هيئة البيئة ابتداء من اليوم.

مقالات ذات صلة