مادة سحرية تقضي على التجاعيد

لمعالجة آثار الزمن، والتقدم بالعمر

تجتمع أغلب النساء على مواكبة أحدث الابتكارات لمعالجة آثار الزمن، والتقدم بالعمر، ليصبح هاجس الحصول على بشرة مثالية خالية من التجاعيد والعيوب، هو الهاجس الأكبر بينهن، وبحسب تقرير موقع العربية حول العلاج الأبرز للتجاعيد المتمثل في مادة حمض الهيالورونيك، الذي يقدم إمكانات عديدة وفعالة لبشرة شابة أطول فترة ممكنة، سواء بالمركبات الموضعية على البشرة أو عن طريقة الحقن بهذا المستحضر غير مؤلمة والتي لا تتطلب الكثير من الإجراءات، وهي تتطور باستمرار لتعطي نتيجة طبيعية للغاية.

أصبحت هذه المادة في غضون بضع سنوات العلاج الأبرز للتجاعيد حتى العنيدة منها، فحمض الهيالورونيك هو في الأساس المكوّن الأساسي للأنسجة الجلدية، وهو مادة ينتجها الجسم بصورة طبيعية تساعد على ترطيب الجلد، ولكن ينخفض إنتاج هذه المادة مع التقدم في العمر بشكل سريع، ونتيجة لذلك، يميل الجلد للجفاف ويصبح هشاً، ما يؤدي إلى ترهّل البشرة وظهور التجاعيد عليها.

 

مقالات ذات صلة