الاتحادات المحلية فى إيطاليا، إنجلترا وألمانيا توافق على استئناف التدريبات تمهيدا لاستكمال الموسم.

بعد فترة توقف استمرت لأكثر من شهر بسبب تفشي فيروس كورونا المستجد (كوفيد-19)، قررت بعض الاتحادات المحلية لكرة القدم مثل إيطاليا، إنجلترا وألمانيا استئناف التدريبات تمهيدا لاستكمال الموسم.

وبالفعل كانت البداية من ألمانيا، فقبل عدة أسابيع عاد بايرن ميونخ، شالكه وبوروسيا دورتموند لاستئناف التدريبات مع الحفاظ على اجراءات السلامة والتباعد الاجتماعي بجانب الحفاظ على بروتوكولات الصحة العامة.

وسارت إنجلترا عل نفس النهج وفتحت بعض الأندية مقرات التدريبات الخاصة بهم وبدأت في العودة التدريجية للتدريبات، كما قررت ايطاليا استئناف التدريبات الفردية بداية من الثامن من مايو على أن تبدأ التدريبات الجماعية في الثامن عشر من الشهر ذاته.

ويبقى السؤال هنا مطروحا، ماذا يحدث لو تعرض أحد اللاعبين للإصابة بفيروس كورونا؟

قالت صحيفة “فوتبول إيطاليا” إن البروتوكول الصحي في ايطاليا وألمانيا ينص على أنه إذا تعرض أحد اللاعبين للإصابة بالفيروس فسيتم عزله مع خضوع من تواصل معه لاختبارات إضافية.

وأضافت أن اللاعب المصاب سيدخل في فترة حجر لمدة أسبوعين، مع استمرار التدريبات بشكل طبيعي.

في الوقت ذاته، أشارت الصحيفة إلى أن اللجنة الصحية التابعة للحكومة الايطالية تعتبر هذا غير كافيا وترغب في خضوع كل من تواصل مع اللاعب المصاب للحجر الصحي (هذا يتضمن جميع زملائه، الموظفين ولاعبي الخصم).

مقالات ذات صلة

WP Twitter Auto Publish Powered By : XYZScripts.com