مكتب رئاسة الحكومة البريطانية: جونسون يستأنف عمله يوم الاثنين

أكد متحدث باسم رئاسة الحكومة البريطانية أن رئيس الوزراء بوريس جونسون سيعود لعمله يوم الاثنين بعد تعافيه من إصابته بفيروس كورونا والتي أدت لدخوله الرعاية المركزة ثلاث ليال في أوائل أبريل.
وسيعود جونسون(55 عاما) لإدارة الحكومة تحت ضغوط بسبب التبعات الاقتصادية للعزل العام الذي استهدف الحد من انتشار الفيروس بالإضافة إلى زيادة حصيلة الوفيات.
وبحلول السبت سجلت بريطانيا أكثر من 20 ألف حالة وفاة نتيجة كوفيد-19 وهو المرض الذي يسببه فيروس كورونا.
ويتزايد الانتقاد لطريقة استجابة الحكومة للجائحة باختبارات محدودة ونقص المعدات الحمائية للعاملين في القطاع الطبي.
وواجه دومينيك راب الذي تولى القيادة بدلا من جونسون تساؤلات بشأن كيفية تخفيف بريطانيا العزل العام دون حدوث موجة ثانية قاتلة من الإصابات بالفيروس.
وحض وزير الداخلية البريطاني يوم السبت الشعب على الالتزام بقواعد العزل العام . ولكن نوابا كثيرين يريدون تخفيف القيود لتعزيز الاقتصاد الذي يتكهن البعض أنه قد يكون في طريقه لأعمق كساد منذ أكثر من 300 عام.

نشر وحدات متنقلة لزيادة اختبارات فيروس كورونا
من جهة ثانية، بدأت ثماني وحدات متنقلة يديرها أفراد من الجيش في التنقل عبر بريطانيا لإجراء اختبارات فيروس كورونا على أن تليها عشرات الوحدات الأخرى لمساعدة الحكومة على الاقتراب من تحقيق هدفها بإجراء 100 ألف اختبار يوميا لفيروس كورونا المستجد.
وكان وزير الصحة مات هانكوك قد وعد بإجراء هذا العدد من الاختبارات اليومية بحلول 30 أبريل ولكن بحلول يوم الجمعة لم يتم إجراء سوى 28760 فقط.
وقالت وزارة الصحة في بيان اليوم إن تلك المركبات المعدلة ستقوم بأخذ مسحات من الحلق ثم إرسالها إلى مختبرات لمعالجتها.
وستبدأ 96 وحدة أخرى بالعمل خلال شهر مايو.
ويمكن إقامة هذه الوحدات خلال أقل من 20 دقيقة وتجري اختبارات للعاملين الأساسيين مثل من يعملون في دور رعاية المسنين والشرطة والسجون.
وهناك مخاوف من إمكان أن يؤدي نقص الاختبارات إلى إبطاء خروج بريطانيا التدريجي من العزل العام ويؤخر تعافي الاقتصاد.

مقالات ذات صلة

WP Twitter Auto Publish Powered By : XYZScripts.com