أندية الـ «بريمير ليغ»… ملتزمة إنهاء الموسم

أعلنت أندية الدوري الإنكليزي الممتاز لكرة القدم، التزامها بالموعد المقترح لإنهاء البطولات المحلية، هذا الموسم، والمتوقفة بسبب تفشي فيروس «كورونا».
وبحسب صحيفة «ذا صن» البريطانية، فإن أندية الـ«بريمير ليغ»، أعلنت التزامها بإنهاء الموسم في موعد أقصاه 31 يوليو المقبل.
وأشارت إلى أن هذا القرار يهدف إلى استكمال المباريات المتبقية في بطولتي دوري أبطال أوروبا والدوري الأوروبي (يوروبا ليغ)، في أغسطس.
وأوضحت أن هناك اتفاقاً مبدئياً تم خلال اجتماع الاتحاد الأوروبي (يويفا) مع الاتحادات الوطنية، الثلاثاء الماضي، باستئناف الدوريات، مطلع يونيو المقبل.
وقالت إنه من المقرر عقد أندية الـ«بريمير ليغ» اجتماعاً، في 1 مايو، لتأكيد استئناف الموسم، في 8 يونيو.
في سياق متصل، كشف تقرير بريطاني، أمس، عن تطوّر جديد بشأن عودة الحياة إلى الدوري.
ووفق صحيفة «ميرور»، فإن استئناف المباريات مرتبط بتقرير أطباء القلب عن النتائج المحتملة لإصابة اللاعبين بمشاكل، بسبب العدوى.
وأشارت إلى أن رابطة الدوري الممتاز، طلبت من أطباء تقديم تقرير بشأن احتمالية تعرض اللاعبين لمشاكل في القلب، إذا أصيبوا بعدوى في الجهاز التنفسي مع خوضهم لتدريبات شاقة.
وأوضحت أن الحكومة اشترطت الحصول على تقرير الأطباء قبل عودة النشاط، كما سيتم إرساله إلى أندية الـ«بريمير ليغ».
وقالت إن مديري الدوري الممتاز قلقون أيضاً على سلامة اللاعبين، لذلك يريدون التوصل إلى سيناريو آمن لعودة النشاط، عقب التوقف لمدة 6 أسابيع.
وأضافت أن من الأفكار المرشّح تطبيقها عند عودة المباريات، تجنّب تناول اللاعبين للطعام بعيداً عن زملائهم في الفريق، وإجراء اختبارات «كورونا» بانتظام كل 7 أيام عقب استئناف النشاط.
إلى ذلك، سجلت أول حالة وفاة بالفيروس في الدوري الممتاز، حيث أعلن نادي كريستال بالاس، في بيان رسمي، وفاة إيان رينولدز، أحد أفراد الجهاز الطبي، بعد إصابته بالجائحة.
على صعيد متصل، وافق لاعبو واتفورد على تأجيل رواتبهم في وقت يواجه فيه النادي متاعب مالية بسبب تداعيات فيروس «كورونا».
وتوصلت أندية ساوثمبتون ووست هام يونايتد وشيفيلد يونايتد أيضاً إلى اتفاق مع اللاعبين لتأجيل الرواتب.
وقال قائد واتفورد، تروي ديني، لموقع النادي: «لا أحد، بغض النظر عن طبيعة عمله وموقعه، يرغب في خفض الرواتب، لذا توصل الجميع إلى تفاهم جيد لتأجيل الرواتب على المدى القصير»، وأضاف: «تفاصيل ما اتفقنا عليه تبقى أمراً خاصاً لكنها تصب في مصلحة النادي راهناً».
وفي السياق ذاته، قال مدرب وست هام يونايتد، الأسكتلندي ديفيد مويز، إن التحديات المالية التي تواجه الأندية بسبب الجائحة ربما تدفع إلى إعادة تشكيل اللعبة وإعادة التفكير في طريقة إدارتها.
وتابع: «أتمنى أن ننظر جميعاً إلى ما حدث ونفكر في أنه ربما كنا في حالة من التدليل المبالغ فيه»، مضيفاً: «يجب على من يدير أندية كرة القدم التفكير والقول في أنه إذا حدث أي شيء من هذا القبيل مرة أخرى في المستقبل، كيف سننجو ونجتاز الموقف».
وأكمل: «أتمنى أن ذلك قد يساعد كرة القدم على إعادة تشكيل نفسها عند استئناف اللعب. يجب أن نتأكد أن أندية كرة القدم كافة في أمان».
وأكد مويز (56 عاما) الذي تطوّع لتوزيع الفواكه والخضراوات، خلال إجراءات العزل العام، أن الأندية في الدرجات العليا في اللعبة عليها واجب «القيام بالأمور الصحيحة».
وزاد مدرب مانشستر يونايتد وإيفرتون السابق: «لدينا الكثير من الأموال المقبلة من مصادر مختلفة. ومن وجهة النظر هذه، يجب التأكد أننا نفعل الأشياء الصحيحة»، وختم: «يجب التأكد أيضاً أنه تمت حماية اللاعبين بشكل جيد

مقالات ذات صلة

WP Twitter Auto Publish Powered By : XYZScripts.com