رواد فضاء عادوا إلى الأرض ليجدوا عَالما غير الذي تركوه والسبب فيروس كورونا

عاد ثلاثة من رواد الفضاء إلى الأرض يوم الجمعة هابطين من رحلة استغرقت أكثر من مئتي يوم ليجدوها قد تغيّرت تماما.

وكان الروسي أوليغ سكريبوتشكا، والأمريكية جسيكا مائير قد انطلقا في رحلة إلى المحطة الفضائية الدولية في سبتمبر/أيلول 2019، ليلحقا بالأمريكي أندرو مورغان الذي سبقهما بشهرين في يوليو/تموز قبل أن يظهر أيُّ أثر لفيروس كوفيد-19.

وتسبب وباء كورونا في تغيير الترتيبات المتّبعة عادةً في استقبال روّاد الفضاء العائدين إلى الأرض.

وقالت مائير للصحفيين عبر مكالمة مصورة قبل هبوطها إن “منظر الأرض من عَلٍ رائعٌ دائما. وكم كان صعبا للغاية أن نصدّق وقوع كل هذه التغييرات أثناء غيابنا”.

وهبط روّاد الفضاء الثلاثة على الأرض في تمام الساعة 05:16 بتوقيت غرينيتش، بعد أن قضى سكريبوتشكا ومائير 205 أيام في الفضاء، أما مورغان فقد أتمّ 272 يوما

مقالات ذات صلة

WP Twitter Auto Publish Powered By : XYZScripts.com