الجامعة العربية: غزو لأراضي دولة عربية.. العملية العسكرية التركية في سورية

قال أمين عام جامعة الدول العربية أحمد أبو الغيط إن الجامعة تدين التدخل التركي السافر في سورية، وتعتبره غزواً مطالباً المجتمع الدولي بتحمل مسؤوليته تجاه التهديد التركي الجديد.
ودعا أبو الغيط خلال اجتماع الجامعة العربية اليوم في القاهرة إلى العمل من أجل التوصل إلى موقف موحد من العدوان التركي، مطالباً أنقرة بوقف عدوانها في سورية وسحب قواتها منها.
وقال وزير الدولة السعودي عادل الجبير إن السعودية تدعم الحل السلمي للأزمة السورية وفق قرارات المجتمع الدولي، معتبراً أن الاعتداء التركي شمال سورية يهدد بتقويض جهود الحرب على داعش، مطالبا المجتمع الدولي بمضاعفة الجهود لوقف العمليات العسكرية شمال سورية.
وطالب وزير الخارجية المصري سامح شكري المجتمع الدولي باتخاذ كافة التدابير لوقف العدوان التركي على سورية، مشيرا إلى أن تركيا تحاول استغلال الوضع في سورية لتبرير احتلالها، محملاً تركيا المسؤولية الكاملة عن تبعات عدوانها السافر في سورية.
وأدانت الإمارات العدوان التركي على الأراضي السورية، حيث دعا وزير الدولة الإماراتي للشؤون الخارجية أنور قرقاش للتركيز على الحل السياسي للأزمة السورية ودعم مهمة المبعوث
وبدأ اليوم السبت، الاجتماع الطارئ لمجلس جامعة الدول العربية على مستوى وزراء الخارجية العرب لبحث العدوان التركي على الأراضي السورية، بناء على طلب تقدمت به مصر.
وكانت مصر دعت، الأربعاء الماضي، لعقد الاجتماع الطارئ لبحث تداعيات العملية التركية التي بدأت الأربعاء داخل الأراضي السورية.
من جانبها، أعلنت الخارجية العراقية أن العراق سيترأس اليوم السبت الجلسة الطارئة لمجلس وزراء الخارجية لمناقشة التوغل التركي في الأراضي السورية، بحسب ما نقلت وكالة الأنباء العراقية على لسان المتحدث باسم وزارة الخارجية الدكتور أحمد الصحاف.
إلى ذلك دعا وزير الخارجية جبران باسيل في كلمته خلال الاجتماع وزراء الخارجية العرب في القاهرة إلى عودة سورية إلى مقعدها الفارغ منذ ثماني سنوات في جامعة الدول العربية.
وقال «لا نجتمع اليوم ضد تركيا نجتمع اليوم من أجل سورية، في غياب سورية.. ألم يحن الوقت بعد لعودة سورية الى حضن الجامعة العربية؟»

مقالات ذات صلة