ترامب في خطر بعد اكتشاف حالة كورونا في البيت الأبيض

أعلنت رابطة مراسلي البيت الأبيض،أمس  الاثنين، أن من المشتبه إصابة أحد أعضائها بفيروس كورونا مما يثير تساؤلات بشأن الإفادات الصحفية اليومية التي تجمع عشرات الصحفيين ومسؤولي إدارة الرئيس دونالد ترامب في غرفة واحدة.

ولم تكشف الرابطة عن اسم المراسل، لكنها قالت إنها على اتصال بطبيب البيت الأبيض والمؤسسة الصحفية التي ينتمي إليها المراسل.

وذكرت الرابطة، في البيان: “تم إبلاغنا بأن أحد زملائنا يشتبه في إصابته بفيروس كورونا، وهذا الشخص زار البيت الأبيض في 9 و11 و16 و18 مارس”.

وأضاف البيان “ندعو كل الصحفيين الذين كانوا في البيت الأبيض في تلك الفترة إلى مراجعة التعليمات الخاصة بحماية الصحة والتشاور مع أطبائهم واتخاذ الإجراءات المناسبة”.

وفي وقت سابق، أظهرت الفحوص الطبية إصابة أحد مساعدي نائب الرئيس الأميركي، مايك بنس، بفيروس كورونا المستجد، بحسب ما أكدت متحدّثة يوم الجمعة الماضي.

وقالت كيتي ميلر المتحدثة باسم بنس: “لا الرئيس ترامب ولا نائب الرئيس بنس كانا على اتصال وثيق به”.

مقالات ذات صلة