تونس: حزب النهضة يحل في المرتبة الأولى بحصوله على 52 مقعدا وقلب تونس الثاني

فاز حزب حركة النهضة بالانتخابات البرلمانية في تونس، بعد حصوله على 52 مقعدا من إجمالي عدد مقاعد البرلمان البالغة 217 مقعدا. لكن مفاوضات تشكيل الحكومة مع الأحزاب الأخرى لن تكون سهلة.

وقالت الهيئة العليا المستقلة للانتخابات إن حزب قلب تونس، الذي يتزعمه المرشح الرئاسي في انتخابات الإعادة نبيل القروي، جاء في المركز الثاني بحوالي 38 مقعدا، بينما احتل التيار الديمقراطي المرتبة الثالثة وحصل على 22 مقعدا.

ورغم تقدم حركة النهضة إلا أنها فقدت عددا ليس بالقليل من المقاعد التي كانت قد حققتها في الانتخابات التشريعية عام 2014.

وأوضحت الهيئة أنها أسقطت قائمتين انتخابيتين بسبب الإعلانات السياسية التي يحظرها القانون الانتخابي.

وتتماشى هذذه النتائج الأولية الرسمية مع استطلاع للرأي نُشر يوم الأحد، وأظهر تفوق حزب النهضة يليه حزب قلب تونس. لكن البرلمان سيكون مقسما دون حسم الأغلبية المطلقة لحد الأحزاب مما سيتوجب مفاوضات لتشكيل حكومة ائتلافية.

مقالات ذات صلة