المصري صلاح يكشف لمدير منتخب مصر موعد عودته بعد الإصابة

وضع مدير منتخب مصر الأول محمد بركات حدا لكل ما يُشاع عن الموعد المحدد لعودة مواطنه محمد صلاح، بعد الضربة المؤلمة التي تعرض لها أثناء مشاركته في موقعة ليفربول ضد ليستر سيتي، التي حسمها الريدز بصعوبة بالغة بهدفين لهدف في ختام الجولة الثامنة للبريميرليغ.

وكان لاعب وسط ليستر حمزة تشودري، قد تدخل بخشونة زائدة على قدم الفرعون، ليسقط أرضا متألما من إصابته على مستوى الكاحل، والتي تسببت في استبداله بآدم لالانا في الدقيقة الأخيرة من زمن الوقت الأصلي من المباراة.

واكتفى النادي بالكشف عن طبيعة الإصابة، بالتأكيد أنها على مستوى الكاحل، بيد أن البيان لم يعط حتى تلميحات حول موعد عودته، باستثناء ما قاله زميله الهولندي فيرجيل فان دايك، إنه ليس قلقا من غياب أبو مكة عن الكلاسيكو الإنكليزي ضد مانشستر يونايتد، المقرر له بعد عطلة الفيفا، وذلك من باب أن الإصابة طفيفة ولا تدعو للقلق.

وعندما سُئل المنسق بين جبلاية اتحاد الكرة والجهاز الفني والإداري عن إصابة ما وُصف في المؤتمر بـ”نجم النجوم”، أجاب قائلا “محمد صلاح أكد لي أن إصابته بسيطة ويحتاج لأسبوع على أقصى تقدير قبل العودة للملاعب، أما غير ذلك، فكل لاعبينا متاحون”.

وهذا يعني أن صلاح بنسبة كبيرة سيكون متاحا لقمة تكسير العظام التي سيستضيفها ملعب “أولد ترافورد” يوم 20 أكتوبر/ تشرين الأول، في مباراة سيبحث خلالها الريدز عن تحقيق الفوز التاسع على التوالي في البريميرليغ، وبالتبعية الاحتفاظ بالصدارة وفارق الثماني نقاط مع مانشستر سيتي، فيما سيحاول اليونايتد وقف سلسلة نتائجه المخيبة لآمال جماهيره، التي كان آخرها السقوط أمام نيوكاسل قبل العطلة الدولية.

مقالات ذات صلة