مذكرة كويتية – أميركية للتعاون في أمن الطيران

وقعت الكويت ممثلة بالإدارة العامة للطيران المدني أمس، مذكرة تعاون في مجال أمن الطيران مع الولايات المتحدة الأميركية ممثلة في إدارة أمن النقل TSA.

ووقع الاتفاقية عن الجانب الكويتي رئيس الإدارة العامة للطيران المدني الشيخ سلمان الحمود، وعن الجانب الأميركي مدير إدارة أمن النقل الأدميرال ديفيد بيكوسكي.

وأعلن الحمود في تصريح للصحافيين عقب التوقيع أن الاتفاقية تسعى إلى تشجيع وتطوير التعاون الإداري والتشغيلي والفني في مجال أمن الطيران المدني، كما تأتي استكمالاً لإحدى نتائج الحوار الاستراتيجي بين الكويت وأميركا.

وأكد أن التعاون القائم بين إدارة النقل الأميركية والطيران المدني والأجهزة الأمنية العاملة في مطار الكويت الدولي حقق تقدماً كبيراً في التدقيق الدولي الذي تجاوزت نتائجه المستويات الإقليمية والدولية مما ساهم في استئناف الرحلات المباشرة بين الكويت والولايات المتحدة.

ونوه بجهود نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الداخلية الشيخ خالد الجراح والدور الكبير الذي قدمته الأجهزة الأمنية العاملة في مطار الكويت فيما يخص البرنامج الوطني للأمن والتسهيلات.

بدوره، أشاد المسؤول الأميركي بالأنظمة الأمنية والجهود التي يبذلها العاملون في الإدارة العامة للطيران المدني الكويتية في متابعة التدقيق الأمني للمحافظة على أمن وسلامة المسافرين وحركة الطيران المدني في الكويت.

وذكر بيكوسكي أن الكويت تجاوزت الخطوات المتقدمة من التعاون في مجال أمن الطيران، وانتقلت إلى مرحلة التنفيذ، مفيداً بأن جهود تطوير النظام الأمني للملاحة الجوية في الكويت باتت واضحاً ونحن نثمن هذه الخطوات.

من جانبه، أكد مدير إدارة أمن الطيران المدني فهد العنزي أن الاحترازات الأمنية متواصلة وتتم يومياً في مطار الكويت الدولي، مشيراً إلى أن الاتفاقية تأتي لرسم الطريق بين الجانبين بما يخدم التعاون المستقبلي وتبادل الخبرات.

تجدر الإشارة إلى أنه سبق الاتفاقية خطاب نوايا وقع في اجتماع الحوار الاستراتيجي الذي عقد في الكويت في 20 مارس الفائت.   الجريدة

مقالات ذات صلة