أول محاكمة لوزير سابق على خلفية بلاغ من «نزاهة»

أعلن المتحدث الرسمي للهيئة العامة لمكافحة الفساد «نزاهة» الأمين العام المساعد لكشف الفساد والتحقيق الدكتور محمد عبدالرحمن بوزبر لـ«الراي» إن «الهيئة حضرت اليوم أمام محكمة الوزراء حول بلاغها رقم ٢٣/١/٢٠١٧ ضد وزير الصحة السابق ووكيلين مساعدين وآخرين من المختصين لدى وزارة الصحة في شبهة جريمة فساد بقيام المحالين في غضون العامين 2014 و2015 بإبرام عدة عقوة توريد أدوية وأجهزة ومستلزمات طبية مع شركة مملوكة فعلياً لوزير الصحة السابق خلافاً للقواعد والإجراءات المقررة وانحرافاً لما هو معمول قانونا به بهدف تنفيع وتربح الوزير الأسبق وشركاه مما ترتب عليه الإضرار بالمال العام».

وأوضح أن «هذه المحاكمة هي الأولى لوزير محالة من قبل الهيئة، وكانت الهيئة قد باشرت تحرياتها وجمع استدلالاتها وممارسة صلاحية الضبطية القضائية حيث انتهت إلى وجود أساس معقول للشبهة مما استلزم استدعاءها عدداً من المختصين لسماع أقوالهم حول الشبهة. كما مثلت الهيئة أمام جهة التحقيق – اللجنة الدائمة الخاصة بمحاكمة الوزراء – وقامت بتزويد اللجنة بما أسفرت عنه عملية التحري وجمع الاستدلالات».

مقالات ذات صلة