النائب هايف: إدراج «القرآن الكريم» في رياض الأطفال

قدم النائب محمد هايف اقتراحا برغبة لإدراج مادة القرآن الكريم في المناهج التعليمية لمرحلة رياض الأطفال.
وعزا هايف اقتراحه إلى أن مرحلة رياض الأطفال تعتبر من المراحل التعليمية الأولى لتأسيس الطفل ومن أجل بناء جيل متمسك بالقيم والتعاليم الإسلامية وذلك بالتنشئة الصحيحة في سن مبكرة، فيجب العمل على إدراج مادة القرآن الكريم في المناهج التعليمية بمرحلة رياض الأطفال؛ مضيفا أن تلاوته وحفظه في مراحل مبكرة يساعد على تقوية ملكة الحفظ والقدرات العقلية والذاكرة لدى الأطفال بالإضافة إلى توفير فرص وظيفية جديدة لمعلمات التربية الإسلامية وتنويع مناهج رياض الأطفال.
واعتبر هايف أن مرحلة رياض الأطفال لا تقل أهمية عن دور المراحل الدراسية الأخرى بل تعتبر ذات أهمية كبيرة في تنمية مهارات الطفل في سن مبكرة وتعتبر من المراحل التأسيسية والتأهيلية للتنشئة السليمة للطفل، ولرياض الأطفال دور هام في تقدم الطفل بالمراحل التعليمية اللاحقة.  الراى

مقالات ذات صلة