برهم صالح يستنكر القصف الأميركي: انتهاك لسيادة العراق

أعرب الرئيس العراقي برهم صالح، اليوم الاثنين، عن استنكاره للقصف الأميركي الذي استهدف مواقع ببلاده، فيما دعا في الوقت نفسه إلى تأمين الحماية للبعثات والسفارات والقوات الاجنبية الحليفة في العراق.
ونقلت الرئاسة العراقية عن صالح القول في بيان أنه يستنكر الهجوم الاميركي ويعده «انتهاكا لسيادة العراق».
كما شدد صالح في البيان على «وجوب احترام سيادة البلد والحرص على امنه واستقراره وتأمين حماية البعثات والسفارات، وكذلك القواعد العسكرية العراقية والقوات الدولية المساندة لجهود العراق في مواجهة الارهاب».
واشار الى ان المسؤوليات المترتبة على الاتفاقيات الموقعة ما بين العراق والولايات المتحدة تؤكد العمل على دعم امكانات الدولة العراقية وتعزيز الاستقرار فيها وحماية السيادة العراقية والتأكيد على العمل المشترك في مواجهة الارهاب.
وطالب «بضرورة تجنيب العراق تبعات الصراعات الاقليمية والدولية والتحلي بضبط النفس واحتواء التصعيد وتفادي كل ما من شأنه الاضرار بالبلاد في هذه الظروف الحرجة».
وكانت وزارة الدفاع الاميركية (بنتاغون) قد أعلنت أمس الاحد تنفيذ «ضربات دفاعية دقيقة» ضد منشآت (كتائب حزب الله) في العراق وسورية ردا على هجمات على قواعد عراقية تستضيف قوات التحالف الدولي ضد ما يسمى تنظيم الدولة الاسلامية (داعش).
وجاءت الضربات الأميركية بعدما أعلن التحالف الدولي الذي تقوده الولايات المتحدة الجمعة الماضية أن متعاقدا مدنيا أميركيا قتل في هجوم صاروخي على قاعدة عسكرية في كركوك شمالي العراق وأسفر كذلك عن إصابة عدد من عناصر الخدمة الأميركيين وأفراد عراقيين.

مقالات ذات صلة

WP Twitter Auto Publish Powered By : XYZScripts.com