نزوح 235 ألف شخص جراء التصعيد العسكري الأخير في إدلب

نزح أكثر من 235 ألف شخص خلال نحو أسبوعين جراء التصعيد العسكري الأخير في محافظة إدلب بشمال غرب سورية، وفق ما أعلنت الأمم المتحدة، اليوم الجمعة، تزامناً مع تكثيف قوات النظام وحليفتها روسيا وتيرة غاراتها على المنطقة.
وأورد مكتب تنسيق الشؤون الانسانية التابع للأمم المتحدة في بيان، أن هؤلاء نزحوا في الفترة الممتدة بين 12 و25 ديسمبر الجاري، وكثيرون منهم فروا من منطقة معرة النعمان في ريف إدلب الجنوبي التي باتت اليوم «شبه خالية» من السكان.

 

مقالات ذات صلة

WP Twitter Auto Publish Powered By : XYZScripts.com