فيلا يقسو على “شباب ليفربول” ونجوم “الريدز” يستعدون لنصف نهائي كأس العالم للأندية

حقق أستون فيلا فوزا كبيرا بخمسة أهداف نظيفة على فريق ليفربول، الذي خاض ربع نهائي كأس رابطة الأندية الإنجليزية بالصف الثاني من اللاعبين.

وغاب عن المباراة، التي أقيمت مساء الثلاثاء، المدرب يورغن كلوب ونجوم الفريق، مثل محمد صلاح، لوجودهم في قطر للمشاركة في بطولة كأس العالم للأندية.

وقاد ليفربول فنيا نيل كريتشلي، مدرب الفريق تحت 23 عاما، ولم تضم التشكيلة اللاعبين البارزين في الفريق الأساسي، فقد شارك لاعبون متوسط أعمارهم 19 عاما وستة أشهر، في تشكيلة هي الأصغر سنا في تاريخ البطولات التي خاضها ليفربول.

ولعب أستون فيلا بقوته الأساسية، خاصة أن المباراة كانت على ملعبه، وضمت التشكيلة المصريين أحمد المحمدي ومحمود تريزيجيه، ونجح الفريق في مباغتة شباب ليفربول بهدفين مبكرين بعد 15 دقيقة فقط.

وجاء أول الأهداف من ركلة حرة سددها كونور هوريان، وخدعت الحارس كايمن كيرر لتسكن الشباك، وبعد ثلاث دقائق فقط في الدقيقة 18 مرر المصري المحمدي كرة عرضية لتصطدم بأحد المدافعين وتغير اتجاهها لتدخل المرمى.

وأحرز جوناثان كودجيا هدفين لأستون فيلا، وكان أحدهما من صناعة المحمدي.

وفي الشوط الثاني أحرز أستون فيلا هدفا واحدا مرره محمود تريزيجيه واسكنه ويسلي الشباك في الدقائق الأخيرة.

وبهذه النتيجة صعد أستون فيلا إلى نصف نهائي البطولة لأول مرة منذ موسم 2012-2013، بينما خرج ليفربول من دور الثمانية لأول مرة منذ موسم 2007-2008.

وتعد هذه الهزيمة هي الأولى لفريق ليفربول بعد 20 مباراة في جميع المسابقات التي يشارك فيها هذا الموسم، وكانت آخر هزيمة أمام نابولي الإيطالي في دوري أبطال أوروبا سبتمبر/أيلول الماضي.

ويخوض ليفربول مباراته الأولى في كأس العالم للأندية أمام مونتيري المكسيكي اليوم الأربعاء. وسيلتقي الفائز مع فلامينغو البرازيلي الذي تأهل إلى نهائي البطولة بفوز على الهلال السعودي بثلاثة أهداف مقابل هدف واحد.

مقالات ذات صلة

WP Twitter Auto Publish Powered By : XYZScripts.com