«الشياطين» و«المدفعجية» في حوار إنكليزي مُشتعل

يصطدم مانشستر يونايتد على ملعب «أولد ترافورد» بجاره اللدود فريق ارسنال في المواجهة المثيرة التي تجمعهما اليوم في ختام المرحلة السابعة من الدوري الانكليزي لكرة القدم. وفي ظل نتائجه المتعثرة وآخرها تفادي الخروج من كأس الرابطة أمام روتشدايل المتواضع بركلات الترجيح، يعوّل مانشستر يونايتد على يافعه مايسون غرينوود. ولم يجد رجال المدرب النرويجي أولي غونار سولسكاير طريق الشباك أكثر من مرة في مباراة واحدة، منذ المرحلة الاولى هذا الموسم أمام تشلسي ( 4 – صفر)، وفي المرحلة السابقة مني «الشياطين» بخسارة موجعة أمام وست هام صفر-2. وما يعقد مشكلات يونايتد تعرض هجومه لاصابات متنوعة أبعدت ماركوس راشفورد والفرنسي انتوني مارسيال، لكن خصمه ارسنال ليس أفضل حالا انما من الناحية الدفاعية اذ اهتزت شباكه عشر مرات في ست مباريات. وقد يضطر سولسكاير إلى منح غرينوود (17 عاما) مشاركة أساسية ثانية في الدوري «يملك قدمين رائعتين وسدد ركلة الترجيح بيمناه، لذا سيكون كابوسا للمدافعين عندما يواجهونه في منطقة الجزاء». وأردف قائلا «يمكنه الذهاب بالاتجاهين، وهذا رائع بالنسبة لي، كما ترون يملك النوعية وسيحصل على حصته من المشاركة في المباريات».

مقالات ذات صلة