لبنانية تلتقي بابنها في مظاهرة .. بعد فراق 11 عاماً

“لن يمر اليوم حتى تريه”، جملة ألقاها أحد المتظاهرين على مسمع سيدة ببلدة النبطية جنوب لبنان، بعدما عبرت بعفوية عن أمنيتها لرؤية ابنها الذي فرقته قرارات المحكمة في لبنان، عنها لمدة 11 عاما.

وكتبت بادية هاني فحص منشورا على فيسبوك، سردت فيه قصتها التي حرمت فيها من رؤية ابنها إياد لمدة 11 عاما، بموجب قانون الأحوال الشخصية اللبناني الخاص بحضانة الطفل، وفقا لما نشرته قناة الحرة.

وكانت بادية قد شاركت في المظاهرات التي اندلعت في بلدة النبطية بجنوب لبنان، ضمن الحراك اللبناني الذي اندلع الخميس احتجاجا تردي الأوضاع المعيشية.

وفي المظاهرة، رفعت فحص لافتة كتب عليها “بدي شوف ولدي” على ورقة كرتونية، ليسارع، على إثر ذلك، متظاهرون إلى ترديد هذه العبارة.

وبدأ المتظاهرون في تمرير قصة بادية بين بعضهم البعض، باحثين عن ابنها في شوارع المدينة.

مقالات ذات صلة