انطلاق أولى فعاليات الحملة الوطنية للوقاية من إيذاء النفس

أطلقت رابـطة طب العائلة والممارس العام المنبثقة من الجمعية الطبيـة الكويتيـة بالتعاون مع مركز الكويت للصحة النفسية وأكاديمية العلوم الحياتية وبشراكة ودعم وزارة الصحـة، الحملة الوطنيـة الشاملة للوقاية من إيذاء النفس “غد” والمقامة تحت شعار “هونها…وتهون”.

وقالت رئيسة الحملة الوطنية للوقاية من ايذاء النفس واستشاري طب العائلة الدكتورة أسيل عمران الصابري خلال أول فعالية للحملة للجمهور بعنوان :”أنت لست وحدك الجميع بجانبك” بمناسبة اليوم العالمي للصحة النفسية، إن الحملة تهدف الى توعيـة العاملين في وزارة الصحـة وعموم المواطنين والمقيمين ومن يعيش على هذه الأرض الطيبـة بكيفيـة التعامل مع الحالات التي ينتابها هاجس إيذاء النفس (الانتحار) وقد يقدم عليه في أي لحظة سواء بعد الإصابة بانهيار عصبي أو التعرض لمشاكل معقدة تفقدهم الأمل في الحياة أو نتيجة لمرض نفسي.

وأضافت إن من أهداف الحملة التوعوية بالعلامات التحذيرية إيذاء النفس (الانتحار) للحد منه وتغيير المفاهيم الخاطئة  المتعارف عليها ونشر حقائق علمية موثقة والتوعية بالخدمات الصحية المتوفرة للمساعدة على الحد من الانتحار بالإضافة الى عمل الإحصائيات والدراسات العلمية للتقليل من نسب الانتحار بالكويت.

وأوضحت أن منظمة الصحة العالميـة (WHO)  تستهدف في هذا العام 2019-2020 تقليل نسبة الانتحار حول العالم، متابعة: تشير التقديرات إلى أن ما يزيد عن 800000 نسمة يموتون عن طريق إيذاء النفس ( الانتحار) حول العالم وإنه ثاني سبب من أسباب الوفاة الممكن تجنبها بالعمر بين 15-29 سنة.

وأشارت الصابري الى لمحات استراتيجية نحو الوقايـة من الانتحار، موضحة انه قد تم تدريب  64 طبيبا وطبيبة بدورة تخصصية مكثفة “دورة الإسعافات النفسـية الأولية” للوقاية من إيذاء النفس والمعتمدة من المملكة المتحدة في 4 ورش عمل من 7-10 الجاري، كما تم التعاون مع فريق (ألو صحـة) للاستشارات الطبية الهاتفية وتأهليهم فنيا وعمليا للتعامل مع حالات  إيذاء النفس (الانتحار)، وتوفير “خط ساخن” لاستقبال الاتصالات والاستفسارات وتدريب الأطباء في كيفية تحديد مستوى خطورة درجة إيذاء النفس (الانتحار) والإسعافات النفسية الأولية المطلوبة مع حض العاملين على رصد وتسجيل الحالات ضمن منظومة متكاملة.  الراى

مقالات ذات صلة