توزيع 8 آلاف سلة غذائية على المتعففين ضمن حملة «فزعة للكويت»

43000 متطوع... مسجلون على المنصة الإلكترونية لـ «الهيئة الخيرية»

بدأت الهيئة الخيرية الإسلامية العالمية توزيع 8000 سلة غذائية على الأسر المتعففة والعمالة المتضررة في إطار حملة «فزعة للكويت» وضمن برنامج وزارة الشؤون الاجتماعية الذي يهدف إلى توحيد جهود الجمعيات الخيرية في مواجهة وباء «كورونا المستجد» (كوفيد 19).
وقال مدير إدارة العمل التطوعي في الهيئة الخيرية عبدالله العوضي في تصريح لـ«الراي» إن أمس هو اليوم الثاني في الورشة التطوعية التي تعمل في الفترة الصباحية وتضم نحو 45 متطوعاً ومتطوعة يقومون بتعبئة وتغليف السلال الغذائية لحملة «فزعة الكويت».
وأضاف لدينا مجموعتان صباحية مختصة بالتعبئة والتغليف ومسائية مختصة بتوزيع السلال على مستحقيها، لافتا الى أنهم وزعوا نحو 250 سلة يوم أول من أمس، وسيبقون على نفس المنوال لمدة 10 أيام لتوزيع جميع تبرعات المتبرعين الكرام، مشيراً لنجاحهم بتعبئة وتغليف 8000 سلة غذائية بدعم ومساعدة 140 متطوعاً ومتطوعة.
وتابع أن المستفيدين هم نحو 1500 أسرة متعففة وأكثر من 6000 عامل متضرر من تداعيات الوباء، مبيناً أنه جرى دراسة هذه الحالات المسجلة في برنامج وزارة الشؤون الاجتماعية منعاً للتكرار، وحرصاً على توزيع هذا الدعم الغذائي على المستحقين.
وأشار إلى أن السلة الغذائية تكفي الأسرة المتعففة أو العامل المتضرر لمدة شهر، حيث تتكون من 20 كيلوغراما من الأرز و3 علب زيت وعلبتي حليب بودرة و5 كيلوغرامات من السكر و4 كيلوغرامات من العدس و16 علبة معجون طماطم و5 كيلوغرامات من الطحين و5 كيلوغرامات شعرية و3 عبوات شاي و6 علب فول وكرتون دجاج.
وثمن العوضي إقبال المتطوعين من مختلف الأعمار على الانخراط في برامج التطوع حرصاً منهم على تلبية نداء الوطن والعمل من أجل الكويت في هذه الظروف الحرجة، مشيراً إلى أن عدد المتطوعين المسجلين على المنصة الإلكترونية للهيئة الخيرية منذ بداية الأزمة وصل إلى 43 ألف متطوع.
ولفت إلى أن المتطوعين من الجنسين قد ضربوا أروع الأمثلة في الوفاء لوطنهم والتسابق من أجل خدمة المواطنين والمقيمين في المحاجر والعمالة المتضررة ومراكز الإيواء. الراى

مقالات ذات صلة

WP Twitter Auto Publish Powered By : XYZScripts.com