موافقة أمريكية لتجربة عقار للملاريا في علاج «كورونا»

قالت شركة الأدوية السويسرية نوفارتيس، اليوم الاثنين، إنها حصلت على موافقة إدارة الغذاء والدواء الأمريكية، لإجراء تجربة عشوائية على استخدام عقار الملاريا (هيدروكسي كلوروكوين) في علاج مرض (كوفيد-19)، الناجم عن فيروس «كورونا» الجديد، لمعرفة ما إذا كان يساعد المرضى.

وحصل (هيدروكسي كلوروكوين)، الذي يستخدم منذ عقود، على ترخيص بالاستخدام الطارئ من إدارة الغذاء والدواء هذا الشهر كونه علاجاً غير معتمد لفيروس «كورونا»، ولكن حتى الآن لا يوجد دليل علمي على نجاعته، وليس هناك حالياً أدوية معتمدة لعلاج مرض (كوفيد-19).

وتعتزم نوفارتيس الاستعانة بنحو 440 مريضاً في المرحلة الثالثة من التجربة في غضون أسابيع في أكثر من 12 موقعاً أمريكياً، وذكرت الشركة أنه سيتم الإعلان عن النتائج في أقرب وقت ممكن.

وزاد استعمال الدواء، الذي يستخدم أيضاً لعلاج الذئبة والتهاب المفاصل الروماتويدي، بعد أن روج له الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، لكن يخشى البعض من أن دعم الإدارة لعلاج لم تتأكد فاعليته لـ(كوفيد-19) أدى إلى اختصار إجراءات المراجعة والرقابة التي تجريها إدارة الغذاء والدواء.

وقال جون تساي كبير مسؤولي تطوير الأدوية في نوفارتيس «ندرك أهمية الإجابة عن السؤال العلمي حول ما إذا كان هيدروكسي كلوروكين مفيداً للمرضى الذين يعانون من (كوفيد-19)، لقد تحركنا بسرعة للرد على هذا السؤال من خلال تجربة عشوائية».

وتقوم شركات مثل نوفارتيس وروش وجيلياد ساينسيز باختبار أدوية قديمة تم تطويرها لعلاج أمراض أخرى بحثاً عن مؤشرات على إمكانية استخدامها لمعالجة فيروس «كورونا». ووسعت جيلياد تجربة على استخدام عقارها ريمديسيفير، الذي يستخدم أساساً لعلاج الإيبولا.

مقالات ذات صلة

WP Twitter Auto Publish Powered By : XYZScripts.com