المحكمة الإدارية التونسية ترفض طلب القروي بتأجيل الانتخابات

أكد رئيس وحدة التواصل والإعلام بالمحكمة الإدارية التونسية عماد الغابري، رفض طلب تأجيل الدور الثاني للانتخابات الرئاسية السابقة لأوانها، الذي تقدم به محامو المرشح نبيل القروي منذ يومين.
وقال الغابري، في تصريحات صحافية، إن «الأمر يتعلق بآجال دستورية يجب احترامها».
وسبق وأن رفضت هيئة الانتخابات طلب هيئة الدفاع عن القروي، طلب التأجيل، مؤكدة اعتزامها تنظيم الاستحقاق الانتخابي في موعده المقرر الأحد المقبل لاختيار رئيس للجمهورية من بين المرشحين نبيل القروي وقيس سعيد.
يذكر أن القروي كان موقوفا في السجن على خلفية اتهامه بقضية فساد، وأخلي سبيله أخيراً.
ويستند محامو القروي في طلب تأجيل الانتخابات إلى عدم احترام تكافؤ الفرص بين المترشحين، باعتبار أن القروي كان موقوفا ولم يتمكن من القيام بحملته الانتخابية.
ويصوت التونسيون في الداخل الأحد المقبل، وستعلن هيئة الانتخابات عن النتائج النهائية لهذا الدور الثاني في أجل أقصاه يوم 21 اكتوبر الجاري.

مقالات ذات صلة