الحكومة المصرية: تقاوي القمح المستوردة «غير مسرطنة».. واللحوم «صالحة للاستهلاك»

نفت الحكومة المصرية 10 شائعات تم تداولها خلال أسبوع واحد. وقال المركز الإعلامي لمجلس الوزراء المصري في تقريره الدوري لرصد الشائعات عن الفترة من 4-11 أكتوبر الجاري، إن الشائعات تضمنت إلغاء التسويات الوظيفية بالجهاز الإداري للدولة واستيراد تقاوي قمح مُسرطنة وتلف المحاصيل الزراعية نتيجة انتشار حشرة «الحشد الخريفية» بمختلف المحافظات.

كما نفت الحكومة أيضا، نقص المقررات التموينية المطروحة بالمجمعات الاستهلاكية وتخفيض مخصصات برامج الحماية الاجتماعية المقدمة للمسنين غير القادرين، والسماح باستخدام الكروت الخاصة بالمحصلين للدفع الإلكتروني نيابة عن المواطنين.

ومن بين الشائعات التي نفتها الحكومة المصرية أيضا، تقليل الشرائح المُعفاة من الضريبة في قانون الضريبة على الدخل الجديد وتجميد رواتب بعض الموظفين لضعف المخصصات المالية للأجور وتراجع أسعار اللحوم بالأسواق لعدم صلاحيتها للاستهلاك الآدمي وتخفيض رواتب المعلمين المتعاقدين هذا العام.

 

مقالات ذات صلة