الأمن العام الأردني: إلقاء القبض على شخصين من مجموعة أساءت للكويت

أعلن الأمن العام الأردني اليوم إلقاءه القبض على اثنين من الأشخاص الذين قاموا بإطلاق عبارات مسيئة أثناء مباراة المنتخبين الكويتي والأردني أمس.

وقال الناطق الإعلامي باسم مديرية الأمن العام في تصريح صحفي إن الأجهزة المعنية باشرت التحقيق مع هذين الشخصين تمهيدا لضبط باقي الأشخاص واتخاذ الإجراءات القانونية بحقهم جميعا.

وزير الشباب: هتافات مباراة الكويت لا تمثلنا 

من جهة ثانية، وصف وزير الثقافة ووزير الشباب الأردني الدكتور محمد أبو رمان اليوم ما حدث من هتافات “غير مسؤولة” أثناء مباراة منتخبي البلدين بـ”الاستفزازية”، مشيرا الى أن الأردن يرفض هذه الهتافات وأنها “لا تمثله كشعب ولا يقبل بها وتسيء لموقفه تجاه الشعب الكويتي الشقيق”.

وقال أبو رمان “طالما وقف الأشقاء في الكويت مع الأردن وكانوا أهلا وإخوانا لنا .. احتضنوا أبناءنا في الغربة وفتحوا لهم البيت وعاملوهم على أفضل ما يكون والشعب الكويتي من أقرب الشعوب لنا”.
وأوضح أنه بعد انتهاء المباراة مباشرة عبر كثيرون من أبناء الشعب الأردني عن “الموقف الحقيقي” بإدانة تلك الهتافات ورفض الإساءة، معربا عن مشاعر المحبة والتقدير والاعتزاز التي يكنها الأردنيون للكويت وأهلها.

وشهدت مباراة الكويت والأردن ضمن التصفيات الآسيوية التأهيلية لكأسي العالم وآسيا والتي أقيمت على ستاد عمان الدولي بحضور نحو 11 ألف مشجع هتافات “مسيئة وغير مسؤولة” ضد الكويت سرعان ما تداركتها الأوساط الرسمية والشعبية الأردنية بالاستنكار والاستهجان والتأكيد على متانة العلاقة بين البلدين الشقيقين والاعتزاز بها.ا   لراى

مقالات ذات صلة