أمانة «مجلس التعاون» تكرم كويتيين تقديرا لإنتاجهما الفكري الإنساني

كرمت الأمانة العامة لمجلس التعاون الخليجي مبدعين كويتيين اثنين في المجال الثقافي هما الدكتور حسين المسلم والأديب طالب الرفاعي تقديرا لإنتاجهما الفكري الإنساني، وذلك على هامش اجتماع وزراء الثقافة الخليجيين في مسقط مساء امس حيث تم تكريم عدد من المثقفين والمبدعين الخليجيين في المجالات الأدبية والثقافية والفنية.

وقال الدكتور المسلم في تصريح بعد الحفل إن “هذا التكريم يدل على حرص دول المجلس على دعم النتاج الفكري الإنساني بمختلف مشاربه وإنه بمثابة دفعة قوية لمزيد من التحرك الى الأمام من أجل رفعة الشعوب الخليجية في شتى المجالات لاسيما في المجال الثقافي”، مشيرا الى أن “الإنسان هو من يصنع الحضارة لشعبه”.
وأعرب عن شكره للدعم الذي حظي به من وزير الإعلام ووزير الدولة لشؤون الشباب محمد الجبري و(المجلس الوطني للثقافة والفنون والآداب) اللذين سخرا الإمكانيات “للوجود بهذا التكريم المميز الذي يعكس ما تحظى به الكويت من مكانة ثقافية مرموقة بين دول مجلس التعاون الخليجي”.

من جانبه، أشاد سفير الكويت لدى سلطنة عمان سليمان الحربي بالتكريم الخليجي للمبدعين الكويتيين، واصفا إياه بأنه “تشجيع للحركة الفكرية والثقافية والأدبية والفنية الخليجية كما يعد دعما للنتاجات الإبداعية لأبناء دول مجلس التعاون الخليجي”.
وقال إن “هذا التكريم يمثل اعترافا بحق المتفوقين والبارزين والمبدعين بما قدم أبناء المجلس من إبداع في سبيل الارتقاء بالعمل الثقافي في إطار منظومته”.
وأكد أن “الاهتمام بالأدباء والكتاب والفنانين الخليجيين في شتى مجالاتهم هدف تسعى له المؤسسات الثقافية الخليجية من خلال تقديم تلك النخب كنماذج مشرفة تسهم في تطوير الحركة الثقافية الخليجية”.

 

مقالات ذات صلة